najah logo

*** الغياب عن الامتحانات او المحاضرات لأعذار طبيّة

28 إبريل، 2022


الطلبة الأعزّاء

الموضوع: الغياب عن الامتحانات او المحاضرات لأعذار طبيّة

كل عام وأنتم وشعبنا الفلسطيني، وعالمنا العربي والإسلامي بألف خير، ونرجو لكم السلامة من كلّ شر، والمواظبة على الدّراسة، وتسليم الواجبات، وأداء الامتحانات في مواعيدها، ونحن نقدّر أنّ الظّروف أحياناً قد تؤخّر بعضكم عن ذلك. لكن لا بدّ من نظامٍ واضحٍ يكون مرجعيتنا لضبط الأمور، على وجهٍ منطقيٍّ وسليم.

وعليه فإنّ التغيّب عن المحاضرة، أو أداء الامتحانات لا يحتسب ضمن الغيابات بعذر، إذا لم يتم احضار سبب مُقنع لمدرّس المساق، ومن بين ذلك العذر الطبّي، ولا يؤخذ به إلا إذا التزم الطالب بما يأتي:

  1. أن يحضر  إلى عيادة الجامعة شخصياً في الفترة الزمنية القانونية، وهي من (1-3) أيام من تاريخ عودته إلى الجامعة، مصطحباً معه التقرير الطبّي حول حالته التي استدعت الغياب.
  2. أن يكون التقرير معتمداً بتوقيع وختم الطبيب المعالج أو المستشفى أو المؤسسة الصادر عنها.
  3. الطالب الذي يمرض خلال الدوام عليه مراجعة عيادة الجامعة، ولن تُقبل التّقارير خلال هذه الفترة من مراكز طبيّة خارجيّة .
  4. على الطلبة الذين يسكنون في مدينة نابلس الالتزام بمراجعة عيادات الجامعة عند المرض في فترة الامتحانات. وعدم التّوجّه إلى عيادات أخرى لأخذ تقارير طبيّة منها.
  5. إرفاق نتائج التحاليل وصور الأشعة وغيرها التي تثبت التشخيص؛ حتّى يتم اعتماد التّقرير.
  6. إذا استدعى الأمر دخول المشفى (لا قدّر الله)، على الطالب إبلاغ رئاسة القسم، والعيادة الجامعيّة.
  7. التقارير الطبية الخاصة بالأسنان معتمدة في حالة وجود قلع جراحي أو غرز طبيّة.
  8. عند الإصابة بالأمراض النفسيّة، أو العصبية، أو أمراض القلب، أو آلام العمود الفقري أو غير ذلك من الحالات التي تحتاج إجازة طويلة فيجب أن تُقدّم تقاريرها حال ظهور المرض مباشرة، ودون تأخير، وبتاريخ واضح يُحدّد الإجازة المرضية بدايةً ونهايةً، ما لم تحدث مضاعفات.
  9. من حق طبيب الجامعة اعتماد التقرير الطبي، أو رفضه، أو  إنقاص  مدة الإجازة المرضية؛ بحسب ما يراه مناسباً وفق طبيعة الحالة.
  10.  يتحمّل الطالب المسؤوليّة القانونيّة إذا ثبت عدم صحّة التّقرير الطبّي.

مع تمنياتنا لكم بالصحة والسلامة


عدد القراءات - 9480